الأحد، 24 يناير، 2010

وظيفة مؤقته ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يحكى أن فتاة اسمها وفاء حاصلة على بكالوريوس تجارة 1998 ظلت لعدة سنوات تبحث عن عمل دون جدوى فأشار عليها أحد

أقاربها بالذهاب معه لمقابلة مسئول يعمل بحديقة الحيوان ليسأله عن عمل مناسب لها فاعتذر لهم المسئول ولكنه بعد تفكير قال

لوفاء أن زوجة الأسد ماتت وأن الحديقة لن تأتى بأخرى الا بعد شهور بسبب الإجراءات الروتينية وعرض عليها أن ترتدي جلد

زوجة الأسد وتجلس في القفص مكانها يوميا من الساعة الـ 9صباحا حتى الساعة الـ 2 ظهرا لقاء مرتب جيد وطمأنها أن الأسد

في قفص ملاصق لها وان بينهما باب مغلق وظلت وفاء على هذا الوضع لمدة شهر حتى حدثت الواقعة حينما نسى الحارس في

أحد الأيام إغلاق الباب الذي يفصلها عن الأسد فدخل إليها الأسد محاولا التحرش بها فأخذت تصرخ مستغيثة وأنها : وفاء

بكالوريوس تجارة 98 وكانت المفاجأة أن الأسد رد عليها بأنه








أحمد محروس بكالوريوس هندسة 95




12 التعليقات:

nOmO يقول...

السلام عليكم

ههههههه ،،
وظيفة محترمة هع

شكرا برنسيسة ريماس ~
بالتوفيق

البرنسيسة ريماس يقول...

العفو نومو

ومشكور على المرور

الله يعطيك العافية

أيمن الظريف يقول...

ههههههههههه قصة جميلة
ومضحكة بارك الله فيك

البرنسيسة ريماس يقول...

الله يعطيك العافية على الحضور

والتعليق

start-art يقول...

ههه
مشكور على التدوينة

الهاشمي يقول...

ههههههههههههههه حلوه منك يا ريماس ومدونة أحلى وينقصها بعض الإضافات قد تجدينها في قسم التدوين في مدونتي لتظهر أحلى وأحلى مع تحياتي

منوووووه يقول...

السلام عليكم
بصراحه مدونه جميله جداا
والقصه بعد حلووه هههههههه
واكثر شيء عجبني الخاطره
يعطيك العاافيه قلبووه
ننتظر جديدك يالغلا
والسلام ختااام

البرنسيسة ريماس يقول...

START-ART العفو ومشكور على حضورك


الهاشمي شرفني حضورك
وإن شاء الله لي زيارة لمدونتكم الكريمة


منوووه لبى قلبك حياتي نورتي

وعيونك الحلوة وحياك الله

amr awwad يقول...

هههههههههههههه
هههههههه


جميلا جدا

موضوع جميل ورسم ابتسامة كانت مطلوبة

تحياتى

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله أخ عمر

والله يعطيك العافية على المرور

osama يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

بصراحة جميلة جدا

ههههههههههههههههه

مواضيع جميلة جدا

والله يعطيكى العافية

البرنسيسة ريماس يقول...

الله يعافيك اخ اسامة

مرورك الكريم زادني شرفاً

إرسال تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم