الجمعة، 1 أبريل 2011

حاشاك أن تنسى فضلهما

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..

حياتنا مليئة بالعديد من الأسرار والخبايا.. مليئة بالمشاكل والقضايا.. مليئة بالأحداث والحكايا..
أصبح لايمر علينا يوم دون أن نسمع فيه عن مشكلة جديدة وظاهرة تطغى على المجتمع أو تصرف وسلوك يسئ لصورة المجتمع ويشوه معالمه في نظر الآخرين..
وهناك مشكلة قد لاتعتبر ظاهرة ولكنها انتشرت كثيرا هذه الأيام..سلوك يعتبر من كبائر الذنوب..
سلوك يخلد صاحبه في النار.. سلوك يناله غضب من الرحمن..

ألا وهو عقوق الوالدين 

قال تعالى:(وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)
فلننظر إلى ما أمرنا الله به في الآية الكريمة.. فلقد أمرنا ببر الوالدين ولقد عطف بر الوالدين على طاعته فطاعتهما من طاعته ورضاهما من رضاه سبحانه وتعالى ..
فالوالدان جنة الدنيا..لكن هناك من لايعرف ذلك ولا يستغلها..

الوالدان وصية الله ورسوله للإنسان.. لكن هناك من تغافل وأبى..
فلقد نهينا عن مجرد قول كلمة أف ورفع الصوت فما بالنا مانراه اليوم من أذية للوالدين من شتم وسب وضرب وقد يصل الأمر والعياذ بالله إلى القتل..
الوالدان نعيم الدنيا.. فطوبى لمن أدرك والديه وأبرهما فقد وعد بالمغفرة والرحمة.. 
وبرأيي أن مانراه من عقوق للآباء والأمهات يحصل نتيجة البعد عن الله سبحانه وتعالى..وانغماس العاصي في ملذات الدنيا والصحبة السيئة من شياطين الإنس والجن

فنصيحتي لك ياعاق أدرك أبويك فإنهم لديك اليوم لا غدا..
ياجاهلا بقيمة أبويك ..أدرك رضاهم..أدرك طاعتهم..فهم إن كانوا لديك اليوم.. قد لايكونوا موجودين غدا.. فلا ينفع الندم وقتها..ولاتنفع الحسرة يومها..
أيها العاق..لديك نعمة حُرِم منها كثير فأدركها..فمنهم من ولد من غير أب ويتمناه.. ومنهم من نشأ من غير أم ويرجوها.. ومنهم من ولد محروما من الاثنين ويتمنى لو دقيقة بقربهما..
انظر إلى رحمة الله بك ولطفه وعطفه عليك..فارجع لوالديك..
ولا تقل فات الأوان
وأدرك نعيمك عاجلا..فانك لاتعلم ما سيكون آجلاً..
بر أباك فإنه..لقي العناء لتبتسم
وأم حملتك فإنها.. تشقى لتسعد وتنعم

مشهد من بر الوالدين 

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : 
( جاء رجل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال :
جئت أبايعك على الهجرة وتركت أبويَ يبكيان
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 
ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما ) 

23 التعليقات:

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أختنا في الله على طرحك الطيب وبورك جهدك
الجنة تحت أقدام الامهات
والوالد أوسط أبواب الجنة
نحمد الله عز وجل أن جعلنا من المحسنين لوالديهم ومن الذين نالوا رضوانهم

إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

البرنسيسة ريماس يقول...

الله يجزاكم خير على مروركم الطيب

ومشكورين ماقصرتوا

أبو حسام الدين يقول...

موضوع مهم جدا، أسأل الله أن يجعلنا بارين بوالدينا.

جزاكِ الله خيرا.

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله أخ ابو حسام

والله يجزاك خير على مرورك الطيب

خلفان يقول...

جزاك الله خيرا أختي البرنسيسة ريماس على هذا الموضوع القيم
جعلنا الله ممن يبرون والديهم
بارك الله فيك

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله أخ خلفان

شاكرة لك مرورك الطيب

أكرم هندوانة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الفاضلة البرنسيسة ريماس

طرح مميز وجميل
جعلنا الله جميعا بارين بوالدينا
فالأب أوسط أبواب الجنة والجنة تحت أقدام الأمهات

جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتكِ
لكِ كل تقدير واحترام...

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله أخ أكرم

شاكرة لك مرورك الكريم

الاحلام يقول...

عقوق الوالدين شىء سىء جدا جدا ولا يغرفه الله ابدا ويعد صاحبه عن الجنه ويقربه الى النار
كلماتك رائعه اختى الكريمه جعله الله فى ميزان حسناتك
تقبلى تحياتى الاحلام

وجع البنفسج يقول...

الله يبعد عنا عقوق الوالدين .. ربنا يوفقنا في برهم في حياتهما وبعد مماتهما ..

دمتي اختي بكل خير.

البرنسيسة ريماس يقول...

الأحلام
وجع البنفسج

شاكرة لكم مروركم الكريم

والله يجزاكم الخير

ammma يقول...

الأخت ريماس أسعد الله قلبك

موضوع رائع واسمحي لي بهذه الإضافة

وهي قصيـــدة شعرية

لإبن الجوزي بالفصحى

زُر والِديكَ وقِف على قبريهما *
فكأنني بك قد نُقلتَ إليهما
لو كنتَ حيث هما وكانا بالبقا *
زاراكَ حبْوًا لا على قدميهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما *
مَنَحاكَ نفْسَ الوِدّ من نفْسَيْهِما
كانا إذا سمِعا أنينَك أسبلا *
دمعيهما أسفًا على خدّيهما
وتمنيّا لو صادفا بك راحةً *
بجميعِ ما يَحويهِ مُلكُ يديهما
فنسيْتَ حقّهما عشيّةَ أُسكِنا *
تحت الثرى وسكنتَ في داريهما
فلتلحقّنهما غدًا أو بعدَهُ *
حتمًا كما لحِقا هما أبويهما
ولتندمّنَّ على فِعالِك مثلما *
ندِما هما ندمًا على فعليهما
بُشراكَ لو قدّمتَ فِعلا صالحًا *
وقضيتَ بعضَ الحقّ من حقّيهما
وقرأتَ من ءايِ الكِتاب بقدرِ ما *
تسطيعُهُ وبعثتَ ذاكَ إليهما
فاحفظ حُفظتَ وصيّتي واعمل بها *
فعسى تنال الفوزَ من بِرّيهما



جزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك


تشرفت بزيارة مدونتك وأسعدني مانثره قلمك

وأتمنى لك التوفيق والسداد


و
أتشرف بزيارتك لمدونتي الناشئة والمتواضعة على الرابط

http://am3akh.blogspot.com/



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم طفل النبع

الجوكر يقول...

بارك الله فيك

وجعلنا من البارين بالوالدين

جزاء لمرضاة الله

وجزاء بما ربيانى صغيرا


مودتى

البرنسيسة ريماس يقول...

الأخ الجوكر

الأخ نبع الطفل

شاكرة لكم حضوركم الكريم ويشرفني أخ نبع زيارة مدونتك أكييد

Ruba Al-fayz يقول...

ماشاء الله تدوينه راائعه
اللهم ارزقنا بر والدينا ()
وفقتِ وبركتِ ياحبيبه ..
راقت لي كثيرا

البرنسيسة ريماس يقول...

عزيزتي ربى

حضورك الكريم زادني شرفاً

والله يعطيك العافية

... سعد الحربي ... يقول...

موضوع جداً جداً قيم ورائع بروعتكِ أختي.

تشرفت بمصافحة مدونتكِ المتميزة.

موفقة أختي.

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله أخ سعد

شاكرة لك مرورك الكريم

الاحلام يقول...

انا لا اتصور ان انسان مسلم يخاف الله ويحفظ القرأن ويتعامل بسنة حبيبنا رسول الله ان يعوق والديه فهو يعرف جيدا ان الجنه تحت اقدامهم وان رضاهم من رضا الله سبحانه وتعالى لهذا لا يمكن ان يعوقهم ابدا لكن من يعوق والدين هو انسان ليس مسلم ولا يعرف عن دينه اى شىء انسان جاحد ناكر للجميل نعوذ بالله ان يكون اولادنا من هذا النوع ويكونوا مثلنا فنحن نسهر على راحة والدينا
دمتى بكل خير اختى الكريمه اتمنى ان تقبلى مرورى وتقبلى تحياتى الاحــــــــــــــــــلام

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله الاحلام

شاكرة لك مرورك الكريم

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك الله أخ سعد

شاكرة لك حضورك الكريم

الاحلام يقول...

عيوننا تشتاق لكلمات تمتعها فاننا نفتقد قلمك الرائع
تمنياتنا ان تكونى بخير تقبلى تحياتى الاحـــلام

البرنسيسة ريماس يقول...

حياك أخي الكريم

أنا الحمد لله في تمام الصحة والعافية شاكرة لك سؤالك الكريم

ولكن بعض المشاغل حالت دون دخولي للمدونة والكتابة فيها ولكن سوف أعود بإذن الله

إرسال تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم